تشرع وزيرة الثّقافة والفنون، السيّدة مليكة بن دودة، بدءا من الأحد 31 جانفي 2021، في زيارة عمل إلى ولاية باتنة

الزيارة التي تدوم يومين تقف خلالها السيّدة الوزيرة، على حال المواقع الأثرية بالمنطقة على غرار موقع لامبيز بتازولت، الضريح النوميدي "إمدغاسن"، الموقع السياحي شرفات الغوفي، وكذا الموقع الأثري بتيمقاد

كما ستكون للسيّدة الوزيرة زيارات إلى مناطق الظل بالولاية، حيث سيتم تزويد تلاميذ مدارس عديد بلديات هذه المناطق بالكتب على غرار بلديتي غسيرة وتيغانيمين، كما ستعاين المعهد الجهوي للتكوين الموسيقي والمدرسة الجهوية للفنون الجميلة، إضافة إلى المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية وعديد الهياكل والفضاءات الثقافيّة بولاية باتنة

وستضع السيّدة وزيرة الثقافة والفنون، حيّز الخدمة قاعة سينما "سينماتيك الأوراس"، كما سيجمعها لقاء مع الشخصيّات الأدبيّة والفنية المحليّة، على أن يحظى باحثون ومثقّفون وفنانون بتكريم خاص من لدُن السيّدة الوزيرة

modal