الجمعة 24 نوفمبر 2017
Document sans titre

اعلانات

SIG

 

شكر

 

 

 

شكر

بقلم: عزالدين ميهوبي

 

الأعزّاء والأحبّاء

 

تلقيت باعتزاز كبير تهانيكم الصادقة لي بعد تعييني على رأس وزارة الثقافة، سواء من خلال البريد المكتوب أو الإلكتروني أو الاتصال الهاتفي.. وأنا عاجز عن التعبير لكل واحد منكم عمّا أحمله له من مشاعر المحبّة والتقدير، وعمّا أكنّه من عرفان وتبجيل. إنّ كل كلمة توجهتم بها إلى شخصي هي بمثابة تحفيز لي لتحقيق ما تحلمون به، أو ما نسعى إليه مشتركين، من رفعة للثقافة الجزائريّة، وارتقاء بالإبداع في بلدنا الزاخر بالمواهب والمقدرات. وإيماني كبيرٌ أنّ بالتعاون الصادق، والإخلاص في العمل، وتحرير المبادرة، والأخذ بأسباب النجاح، يمكن للثقافة الجزائريّة أن تكون رافدا قويا في منظومة التنميّة الوطنية الشّاملة، وأن تتبوأ موقعها المتقدّم في المشهد الثقافي العربي والعالمي، فالبلد الذي أنجب أبوليوس والقديس أوغستين أنجب لاحقا وطّار ومالك بن نبي، والبلد الذي أعطى للثقافة أسماء عالية القيمة من أساطين الفكر والفن والمعرفة والأدب الذين لا يتسع المقام لذكرهم.. هو من أنجب خيرة المبدعين ممن أعرف أنّ مساحة هذه الكلمة لن تسعهم جميعًا فلهم مقام في القلب. لكلّ هؤلاء من أدباء وشعراء وفنانين وتشكيليين وسينمائيين ومسرحيين وأكاديميين ومواطنين عاديين، أتقدم بخالص الرد، ملتمسًا منهم العذر إن لم أتمكن من الرد بصورة فردية لعجزي عن تأمين الوقت الكافي، وأعدهم جميعًا، بالاستمرار في التواصل معهم، والإفادة من ملاحظاتهم، خدمة للثقافة الجزائريّة، التي هي نتاج طبيعي لعبقريّة الشعب الجزائري الذي يحسن صناعة الجمال متى توافرت له البيئة الحاضنة، ويعرف كيف يعيد صياغة التراث وبناء المستقبل بروح خلاّقة.. فليكن إيماننا كبير بما نحوزه من قدرة في استعادة موقعنا كاملا، كفاعلين في الثقافة الإنسانيّة، بالفيلم الذي يستحضر وقائع سنين الجمر، وبالكتاب الذي يتمثّل روح نجمة، وبالمسرحيّة التي تخرج من ظل الأجواد، وبالقصيدة التي تهتز لوقع إلياذة مفدي، وباللوحة التي تتماهى مع روائع إسياخم، وبالإصرار على بلوغ المبتغى كما فعل صنّاع نوفمبر المجيد. إنّ الرهانات كبيرة، لكن الإرادة أكبر.. وأملي أن أجد منكم جميعا العون، لأنّني كنت دائما أستمدّ منكم ما يقودني إلى النجاح.. وهو الصبر والثقة والعمل .

شكرا لكم جميعًا.. ودمتم كما كنتم دائما أحبة وأعزاء .

ملاحظة: يصعب ذكر كلّ الأسماء، فرأيت أن أعيد نشر هذا الردّ ليحفظ للجميع مقامهم .

 

nbsp;

-

التراث الثقافي

الكتب والنشاطات الأدبية

الفنون

النشاطات الثقافية

التكوين الفني

التعاون الدولي

خريطة الولايات

اتصلوا بنا

عناوين مفيدة