الأحد 24 سبتمبر 2017
Document sans titre

اعلانات

 

شكر

 

 

بيــان صحفــي

انطلقت أشغال ملتقى "التواصل الحضاري الجزائري العماني" صباح اليوم الأحد بالمكتبة الوطنية للحامة بالجزائر العاصمة بمشاركة علماء و باحثين و مثقفين من البلدين و شخصيات سياسية و ثقافية.
  و يسعى هذا الملتقى الذي تنظمه نادي نزوي العماني بالتعاون مع جمعية التراث لمدينة لقرارة (غرداية) الذين سيبحثون على مدى 7 أيام الى تعميق الروابط العريقة بين البلدين في المجالات الثقافية و الحضارية و الاجتماعية والتعريف بالتراث الحضاري و الإبداعي الثقافي في البلدين.


  و يشمل البرنامج الفكري للملتقى الذي تقام فعاليته بين المكتبة الوطنية بالعاصمة وولاية غرداية بالجنوب عدة اوراق علمية و معرفية من قبل مشاركين جزائريين وعمانيين تتمحور حول "التواصل الادبي "و"العادات و التقاليد"و" الشخصيات و الإعلام" في كلا البلدين و مداخلات حول" التواصل بين عمان و الجزائر خلال العصر عصر الامامة الاباضية الثانية (177-280 هجري ) و "العلاقات الثقافية العمانية الجزائرية في العصر الوسيط "كما تنظم ايضا لقاءات شعرية ومعرض للمطبوعات او المخطوطات لجزائرية و العمانية.
و يشمل الشطر الثاني من الملتقى الذي ينظم بولاية غرداية (من 17الى 200 مايو)محاضرات و امسيات شعرية و زيارات لمراكز علمية و ثقافية و للمتاحف و المناطق الاثرية منها زيارة المسجد العتيق لبني يزقن و مكتبة شاعر الثورة مفدي زكريا وقصر "تافيلات "ببني يزقن ".
  و ابرز وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في افتتاح هذه التظاهرة التي عرفت حضور شخصيات سياسية و ثقافية و ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر "عمق العلاقات الجزائرية العمانية المتجذرة في التاريخ "مذكرا بالصدى الذي كان للثورة التحريرية لدى العمانيين الذين خلد شعراءهم امجاد هذه الثورة في قصائد كثيرة.
  و ذكر السفير العماني لدى الجزائر السيد ناصر بن سيف الحوسني من جهته بالعلاقات الطيبة بين البلدين وتعاونهما في شتى المجالات لاسيما الثقافية مذكرا بمشاركة عمان في عدة تظاهرات ثقافية بالجزائر و قال بخصوص الملتقى ان هذا الاخير "سيمكن من تبادل وجهات النظر حول الثقافة و التراث في البلدين و ارساء نظرة مندمجة بين مختلف الفاعلين و كذا تبادل الخبرات و توسيع التعاون المعرفي".
  و ركز ممثل نادي نزوى السيد عبد الله بن محمد بن زاهر العبري في كلمته على اهمية التواصل و التعاون الثقافي بين البلدين معتبرا هذا اللقاء مواصلة لمسار التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية و العلمية مبرزا مذكرا بأهمية "رسالة السلم و التفتح"التي يتبناها نادي نزوى .
  و قال رئيس جمعية التراث ناصر بوحجام ان هذا اللقاء سيفتح المجال لتعميق التعاون بين البلدين في شتى الميادين اللدين تجمعهما عدة قواسم.


  و تميز الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى بقراءة عدة قصائد لشعراء البلدين و تكريم عدد شخصيات جزائرية و عمانية لها اسهام في توطيد العلاقات الثنائية الاخوية والمعرفية بين البلدين في العصر الحديث من بينها عن الجانب الجزائري الدكتور محمد صالح ناصر و الشيخ ابو اسحاق ابراهيم افطيش و عن الجانب العماني الشيخ احمد بن سليمان الخليلي
.

-

التراث الثقافي

الكتب والنشاطات الأدبية

الفنون

النشاطات الثقافية

التكوين الفني

التعاون الدولي

خريطة الولايات

اتصلوا بنا

عناوين مفيدة

 

 

Document sans titre

 

webmaster@m-culture.gov.dz